تعد صحة البشرة الجيدة جزءًا أساسيًا من العناية بجسمك. انقر هنا لمعرفة الإجابات عن جميع تساؤلات العناية بالبشرة على صفحتنا صحة البشرة.

تعرف على أسباب ظهور البشرة الجافة، بما في ذلك المؤثرات البيئية وراقب كيف يعمل الترطيب على جعل البشرة صحية مرة أخرى.

هذه هي الطبقة السطحية لبشرتك

توضّح هذه الصورة طبقة الحماية السطحية للبشرة وتدعى الطبقة المتقرنة. تشبه وظيفتها جدار مكون من الحجارة ومواد البناء، وهي حمايتك من العالم الخارجي.

تعد صحة البشرة الجيدة جزءًا أساسيًا من العناية بجسمك. انقر هنا لمعرفة الإجابات عن جميع تساؤلات العناية بالبشرة على صفحتنا صحة البشرة.

تسمى "الحجارة" هنا كورنيسايت وهي الخلايا الميتة للطبقة المتقرنة. تمنح خلايا البشرة الوقائية هذه، البشرة البنية والقوة، وهي تحتوي عامل الترطيب الطبيعي (FMN). تسحب عوامل الترطيب الطبيعي الرطوبة الطبيعية، وتحتفظ بها في الخلية.

تتكون "مواد البناء" من الدهون. تكوّن طبقة متواصلة تحيط بالخلايا الميتة للطبقة المتقرنة، أو خلايا البشرة ("الحجارة")، وتوفر اللدونة والمرونة وتساعد على الاحتفاظ بالرطوبة الطبيعية في البشرة.

مرحلة 1

عندما تكون بشرتك صحية، فهي تحميك من العناصر الخارجية

عندما تكون بشرتك صحية، فهي تحميك من العناصر الخارجية

تكون البشرة قادرة على الدفاع عن نفسها طبيعيًا ضد أسباب جفاف البشرة وإعادة تجديد نفسها بصفة مستمرة، وذلك عندما تكون البشرة صحية ومرطبة كما ينبغي.

مرحلة 2

بعد ذلك تسبب المؤثرات الخارجية فقدان الرطوبة الطبيعية من بشرتك

بعد ذلك تسبب المؤثرات الخارجية فقدان الرطوبة الطبيعية من بشرتك

تسلب المؤثرات الخارجية بشرتك الرطوبة الطبيعية. تشمل أسباب حدوث البشرة الجافة العوامل اليومية؛ مثل الطقس الجاف، وتكييف الهواء، وحتى الاستحمام (حيث يمكن للماء ومستحضرات التنظيف القاسية إزالة عوامل الترطيب الطبيعية للبشرة) يمكنه إضعاف خلايا البشرة واستنفاد الطبقة الدهنية. تعمل هذه العوامل على تقليل طبقة البشرة العازلة، مما يسمح بفقدان مزيد من الرطوبة الطبيعية.

مرحلة 3

تتدهور قدرة الحماية للبشرة

تتدهور قدرة الحماية للبشرة

بينما تصبح بشرتك أكثر جفافًا، يحدث تدهور في العمليات الصحية والطبيعية. بدون الترطيب، تصبح خلايا البشرة هشة وتصبح الطبقة الدهنية مشدودة وأقل مرونة، مما يجعل البشرة تتشقق أو تتضرر في هذه المرحلة. مع تضرر طبقة الترطيب العازلة وضعفها، تصبح بشرتك أكثر عرضة للتأثر بالعوامل البيئة، مما يزيد من فقدان الرطوبة.

مرحلة 4

أُصبت ببشرة جافة

أُصبت ببشرة جافة

فقدان الرطوبة وضعف دفاعات حماية البشرة. تشعر بخشونة البشرة ويمكنك أن تبدأ في الشعور بحكة. يحدث اضطراب في عملية التقشر الطبيعية، مما يسبب تكوين البقع المتقشرة الظاهرة. يمكن أن يتسبب الجفاف غير المعالج في حدوث تشقق مؤلم ويجعل البشرة أكثر عرضة للتأثر بالعوامل البيئية. على المستوى المسامي، يضعف تطور الخلايا الميتة للطبقة المتقرنة، وبالتالي تصل خلايا البشرة إلى السطح ناقصة النمو وأقل قدرة على الدفاع ضد الأضرار الإضافية.

مرحلة 5

استعادة الرطوبة الطبيعية المفقودة وتجددها

استعادة الرطوبة الطبيعية المفقودة وتجددها

سوف يعمل كريم الترطيب في الحال على ترطيب البشرة، وتليين الجفاف، وتقوية خلايا السطح. ابحث عن منتجات غسول تجمع بين المرطبات، والمنعمات والعوازل. تحفظ المرطبات المياه داخل البشرة، مما يساعد على تعزيز إنتاج عامل الترطيب الطبيعي. يمكن للكريمات المنعمة، مثل حمض الستياريك أو زيوت الدهون الثلاثية، تعويض النسيج الدهني. تحلّ العوازل مثل Vaseline Jelly محل طبقة الدهن المفقودة المسئولة عن الحماية، حيث تنشىء حاجزًا يثبت الرطوبة الطبيعية ويحمي البشرة ضد أسباب الجفاف.

مرحلة 6

تنمي بشرتك الخلايا الصحية مجددًا

تنمي بشرتك الخلايا الصحية مجددًا

نمو خلايا قوية وصحية. يتم تجديد الطبقة الدهنية وإنتاج عامل الترطيب الطبيعي (FMN) طبيعيًا. يبدأ حدوث التقشير الطبيعي للطبقة السطحية للبشرة دون توقف.

تم الاعتناء به

يمكنك استعادة البشرة الصحية

يمكنك استعادة البشرة الصحية

الخلايا قوية والرطوبة الطبيعية محمية. مظهر البشرة ولمستها مُعالجة. في الوقت الذي قد يستحيل فيه الحيلولة دون فقدان الرطوبة الطبيعية، توفر عملية الترطيب المستمرة القوة العلاجية التي تعيد إليك بشرتك الصحية.

قد يعجبك أيضًا